Featuredالصين

«تشانغي 6» الصيني يهبط على الجانب البعيد من القمر بعد شهر على إطلاقه

هبط مسبار أطلقته الصين مطلع مايو الماضي على الجانب البعيد من القمر لجمع عينات، في خطوة إلى الأمام لبرنامج فضائي طموح تسعى بكين من خلاله إلى تعويض تأخرها في المجال أمام الولايات المتحدة وروسيا.

ونقلت وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا)، عن إدارة الفضاء الصينية أن المسبار القمري تشانغي-6، الذي أطلق في 3 مايو من مركز ونتشانغ للإطلاق الفضائي في إقليم هاينان جنوبي الصين، هبط كما هو مخطط له في حوض القطب الجنوبي الضخم ـ آيتكين، إحدى كبرى الفوهات الاصطدامية المعروفة في النظام الشمسي.

وأضافت شينخوا أن هذه المهمة ومدتها 53 يوما يفترض أن تتيح أخذ العينات الأولى من سطح القمر من الجانب الذي لا تمكن رؤيته من الأرض وهو منطقة نادرا ما يتم استكشافها.

وللتمكن من جمع العينات جهز المسبار بمثقاب سيستخدمه للحفر وأخذ عينات من تحت السطح، كما جهز بذراع آلية لالتقاط المواد مباشرة من السطح.

وقال المسؤول في شركة الصين لعلوم وتكنولوجيا الفضاء هوانغ وو لقناة «سي سي تي في» الصينية العامة، إن المسبار نزل من مداره على مسافة نحو 200 كيلومتر من القمر لاستكشاف السطح بحثا عن موقع للهبوط.

شينخوا





زر الذهاب إلى الأعلى