أذربيجان

‏”التضامن من اجل عالم اخضر” عنوان الاستعدادت لاستضافة رئاسة COP29 في أذربيجان

تستعد اذربيجان لإستضافة فعاليات مؤتمر الأطراف للأمم المتحدة العام المقبل COP 29، والتي ستقام في العاصمة “باكو” .

وقال الرئيس الأذربيجاني “إلهام علييف” في تصريح صحفي: “إن انتخابنا بقرار إجماعي كبلد مضيف لمؤتمر الأطراف التاسع والعشرين هو في الواقع شرف كبير لنا، مضيفاً:نحن نعتبر ذلك علامة على احترام المجتمع الدولي لأذربيجان وما نقوم به، على وجه الخصوص، في مجال الطاقة الخضراء”.

تعزيز الطموح وتمكين العمل

تعتمد خطة رئاسة مؤتمر الأطراف التاسع والعشرين على ركيزتين متوازيتين يعزز كل منهما الآخر. تجمع الركيزة الأولى – “تعزيز الطموح” – بين العناصر الأساسية لضمان التزام جميع الأطراف بالخطط الوطنية الطموحة والشفافية.

وتعكس الركيزة الثانية – “تمكين العمل” – الدور الحاسم للتمويل، وهو أداة رئيسية لتحويل الطموح إلى عمل وخفض الانبعاثات، والتكيف مع تغير المناخ ومعالجة الخسائر والأضرار.

عملية شاملة لتحقيق نتائج شاملة

تستمع رئاسة COP29 إلى مجموعة واسعة من أصحاب المصلحة الدوليين وتتفاعل معهم. إنها تعمل على ضمان سماع أصوات الجميع ومراعاة وجهات النظر وإدراجها حتى تتمكن من تقديم نتائج شاملة بناءً على الحلول المشتركة.

وتعتبر أذربيجان، الدولة التي تتمتع بإمكانات هائلة في مجال الطاقة المتجددة، مثالا بالفعل على التحول الناجح إلى الطاقة البديلة.

ويقول تقرير نشره موقع “أذرتاج” : “على الرغم من أن حالة الطوارئ في أذربيجان الحديثة ترتبط ارتباطا وثيقا بإنتاج النفط، إلا أن البلاد تعد رائدة إقليميًا من حيث تطبيق الأساليب المبتكرة التي تهدف إلى الانتقال إلى الطاقة الخضراء وتقدم مساهمة ملموسة في مكافحة آثار تغير المناخ”.

ويضيف التقرير “إن مساهمات الحكومة في العمل المناخي، والانتقال إلى الاقتصاد الأخضر والسلطة الدولية التي لا جدال فيها لأذربيجان أدت منطقياً إلى قرار عقد أحد أكبر وأعرق الأحداث العالمية، الدورة التاسعة والعشرين لمؤتمر الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ.

تغير المناخ (COP29)، في باكو. إن عقد هذا المؤتمر في أذربيجان سيعطي الفرصة للبلاد لتظهر للعالم إنجازاتها في الحلول التكنولوجية في مجال تحول الطاقة”.

وأعقب ذلك إعلان عام 2024 في جمهورية أذربيجان “عام التضامن من أجل عالم أخضر”.

ووفقاً لما ذكرته وكالة أذرتاج أنه في 25 ديسمبر من العام الماضي، وقع الرئيس إلهام علييف، مسترشدًا بالفقرة 32 من المادة 109 من دستور جمهورية أذربيجان، على الأمر “بشأن إعلان عام 2024 عامًا للتضامن من أجل عالم أخضر” في جمهورية أذربيجان. من أجل تعزيز التضامن الدولي في العمل المناخي العالمي.

وتتصور الوثيقة أولويات مثل التنمية المستدامة لاقتصاد تنافسي والتحول إلى دولة ذات بيئة نظيفة ونمو أخضر.





زر الذهاب إلى الأعلى