Featuredمنوعات

يكتشف بأنه بحاجة لقلب بعدما استعار ساعة صديقه

اكتشف رجل بريطاني أنه مصاب بمرض في القلب ويحتاج إلى عملية زرع عاجلة بعدما استخدم ساعة صديقه الذكية لقياس معدل ضربات قلبه.

ووجد رايان جاب (30 عاماً) من ريكسهام في شمال ويلز، أن معدل ضربات قلبه أثناء الراحة يزيد عن 100 نبضة في الدقيقة – الحد الأقصى للنطاق الصحي – بعد استخدام ساعة فيت بيت الذكية الخاصة بصديقه. وكان عامل المصنع السابق قد عانى من أعراض تشبه أعراض الأنفلونزا وضيق في التنفس، وأراد أن ينظر عن كثب إلى معدل ضربات قلبه.

ودفعت بيانات ساعة فيت بيت الذكية رايان إلى الذهاب إلى المستشفى، حيث كشفت الاختبارات أنه مصاب باعتلال عضلة القلب التوسعي، وهو مرض يصيب عضلة القلب، حيث يتوقف العضو عن ضخ الدم كما ينبغي، مما يزيد من خطر الإصابة بفشل القلب والجلطات الدموية.

وأجرى الأطباء عملية جراحية طارئة لتركيب مضخة قلب للسيد رايان، وأخبروه أنه سيحتاج إلى عملية زرع قلب. وهو الآن على قائمة الانتظار منذ ما يقرب من أربع سنوات.

و قال رايان، الذي اضطر للتخلي عن العمل بسبب مرضه “كنت أشعر بتوعك لبضعة أسابيع مع إرهاق عام وأعراض من نوع الأنفلونزا لا يمكنني التخلص منها، وكان الوضع يزداد سوءًا تدريجياً وبدأت أشعر بضيق في التنفس أيضًا، فاستعرت ساعة فيتبيت من صديق لي للتحقق من معدل ضربات قلبي وكانت أكثر من 100 ضربة في الدقيقة”.

ويظهر تطبيق فيت بيت الملحق بالساعة للمستخدمين معدل ضربات القلب، بالإضافة إلى عدد الخطوات وأنماط النوم.

وأضاف رايان ” أرسلني الطبيب العام مباشرة إلى المستشفى المحلي حيث قيل لي إنني مصاب باعتلال عضلة القلب التوسعي وسأحتاج على الأرجح إلى عملية زرع قلب. لم أصدق ما كنت أسمعه وكنت في حالة صدمة كاملة، كنت أعرف أنني لم أكن على ما يرام ولكني لم أكن أتوقع أي شيء بهذه الخطورة”.

وحصل رايان على التشخيص في سبتمبر (أيلول) 2017 وأضيف إلى قائمة انتظار زراعة القلب العاجلة، وتم تزويده بمضخة القلب، وهي جهاز يساعد القلب على تدوير الدم في جميع أنحاء الجسم. لكن كان عليه أن ينضم مرة أخرى إلى قائمة الزرع مرة أخرى في مايو (أيار) 2018، بحسب صحيفة ديلي ميل البريطانية.

زر الذهاب إلى الأعلى