Featuredاخبار محلية

وزير التربية يعتمد نتائج الثانوية العامة ويهنئ الطلبة المتفوقين

اعتمد وزير التربية ووزير التعليم العالي والبحث العلمي د.عادل العدواني نتائج الثانوية العامة للصف الثاني عشر بقسميه العلمي والأدبي والتعليم الديني للفصل الثاني من العام الدراسي 2023 / 2024.

وعبر الوزير العدواني عن تهنيته لابنائه الطلبة على التفوق و شكره لكلّ القائمين على كونترول الادبي والعلمي والتعليم الديني على جهودهم للحصول على هذه النتائج.

والتقى العدواني الطلبة المتفوقين والحاصلين على المراكز الأولى من مختلف التصنيفات، في قاعة كبار الشخصيات بديوان عام وزارة التربية، وذلك بعد اعتماده النتائج كلفته أبويه .

وبهذه المناسبة، قال الوزير العدواني في كلمة له: “يطيب لي بمناسبة قرب حلول عيد الأضحى المبارك، أن أرفع أسمى آيات التهاني والتبريكات إلى مقام صاحب السمو أمير البلاد الشيخ مشعل الأحمد، وسمو ولي عهده الأمين الشيخ صباح الخالد، ولسمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ أحمد العبدالله، ولأبناء وطننا العزيز، وللأخوة المقيمين الكرام، سائلاً المولى القدير أن يتقبل منا ومنكم صالح الأعمال، وأن يعيد هذه الأيام المباركة علينا وعلى وطننا الغالي والأمة العربية والإسلامية بالخير واليمن والبركات.

وتابع: إن هذه الأيام المباركة تأتي مع نهاية العام الدراسي ونحن على أعتاب مرحلة مهمة وفارقة في حياة طلابنا الأعزاء وأسرهم الكريمة، وأود أن أعبر عن عميق شكري وجزيل امتناني لدعم القيادة السياسية ومتابعتها المستمرة وتوجيهاتها السديدة، التي كانت دائماً ومازالت، مصدر إلهام وعونٍ لنا بعد الله في كل خطوة إصلاح وتطوير للتعليم، ونحن من هذا الموقع، نعاهد الله ثم القيادة السياسية والشعب الكويتي الكريم، على الاستمرار في العمل الجاد والاجتهاد، بمساندة إخواني المخلصين من منتسبي الوزارة كل في موقعه، لتحقيق رؤية القيادة السياسية في بناء مستقبل مشرق لأبناء الوطن والمساهمة في رفعة وتقدم وطننا الغالي الكويت.

وأكمل: أبنائي وبناتي المتفوقين والناجحين، يسرني بكل فخر واعتزاز ومن موقع الأب وشرف المسؤولية أن أتوجه لكم بالتهاني والتبريكات بمناسبة تخرجكم اليوم، وأنتم تحملون بين أيديكم راية العلم والمعرفة وهي مسؤولية عظيمة تتطلب منكم المثابرة والاستمرار في السعي والتعلم في رحلتكم الأكاديمية المقبلة، والإصرار والعزيمة على تحقيق طموحاتكم وآمال أهاليكم، فأنتم أبنائي أمل المستقبل، والثروة الحقيقية لوطننا الغالي.

وأردف: لم يكن هذا النجاح ليتحقق لولا الجهود المبذولة من قبل إخواني وأخواتي أولياء الأمور الكرام الركيزة الأساسية في هذا الإنجاز، الذين كانوا دائماً العون والسند لأبنائهم، ولنا كمسؤولين وتربويين ومنتسبين لوزارة التربية، فجزاكم الله خيراً على ما بذلتموه من جهد وتضحيات.

وأضاف: كما أود أن أعبر عن عميق امتناني للمعلمين والمعلمات الذين يبذلون جهوداً مشكورة في تربية وتعليم أجيال المستقبل، وللأخوة الإداريين الذين بذلوا قصارى جهدهم للدعم والمساندة في إنجاح مسيرة العملية التربوية، وللموجهين والمراقبين والملاحظين والمصححين ورؤساء اللجان وكل القائمين على الكنترول العلمي والأدبي والتعليم الديني لجهودهم الكبيرة المبذولة في تحقيق الأهداف المنشودة والوصول إلى هذه النتائج المرجوة.

وفي الختام قال: ندعو الله تبارك وتعالى أن يوفقنا ويسدد خطانا جميعاً لما فيه الخير والصلاح للوطن وشعبه الوفي، وأن يحفظ الكويت في ظل مسيرة الخير التي يرعاها حضرة صاحب السمو أمير البلاد وولي عهده الأمين.

 





زر الذهاب إلى الأعلى