Featuredمنوعات

لسبب لا يخطر على البال.. ترامب يعترف برفضه التصوير مع ابنه

كشف الرئيس الأميركي السابق والمرشح للانتخابات الرئاسية دونالد ترامب عن سبب غير متوقع لعدم رغبته في التقاط صور مع ابنه بارون ترامب، معترفاً أنه بسبب طوله.

وبارون ترامب هو نجل الرئيس الأميركي السابق ترامب والسيدة الأولى السابقة ميلانيا ترامب.

وفي مقابلة مع نجم وسائل التواصل الاجتماعي لوغان بول يوم الخميس، والتي تذاع على “يوتيوب”، أكد ترامب ذلك حيث تحدث عن ابنه قائلاً: “إنه فتى كبير.. يبلغ ستة أقدام وتسع بوصات.. ولم أستطع جعله يلعب كرة السلة.. إنه يلعب كرة القدم، إنه رياضي جيد”.

كما أضاف “أقول بارون، لا أريد التقاط صورة بجانبك”.

ويبلغ طول دونالد ترامب 6 أقدام و1 بوصة (185 سم تقريبا)، في حين أن ابنه بارون يبلغ طوله 6 أقدام و9 بوصات (قرابة 2 متر و1 سم).

ولا يحب دونالد الوقوف بجانب نجله لأنه لا يحب أن يتم تصويره ويبدو أقصر منه، وهي شائعة متداولة لمدة نصف عقد من الزمان لكن ترامب أكدها بنفسه في المقابلة الحديثة.

يشار إلى أن الشائعات حول أن ترامب لا يفضل التصوير بجانب ابنه لأنه أطول منه، بدأت في عام 2019 أثناء الترويج لكتابه الصادر عام 2019 بعنوان “الحصار: ترامب تحت النار”، تحدث مايكل وولف مؤلف الكتاب عن هذا العداء في مقابلة مع مقدم البرامج لورانس أودونيل عندما كان بارون يبلغ من العمر 12 عاما.

ودخل بارون ترامب نجل الرئيس السابق دونالد ترامب عالم السياسة من أوسع أبوابها بعد اختياره من قبل الحزب الجمهوري كأحد مندوبي ولاية فلوريدا في مايو الماضي.

كما تخرج الشاب البالغ من العمر 18 عامًا من المدرسة الثانوية الشهر الماضي، ولم يكشف والداه بعد عن مكان أو ما إذا كان يخطط للالتحاق بالجامعة في الخريف، وفق ما نقلت “ديلي ميل”.

يذكر أن لدى ترامب 5 أبناء، ثلاثة من زوجته الأولى الراحلة إيفانا ترامب وهم دونالد جونيور، المولود في ديسمبر 1977، وإيفانكا المولودة في أكتوبر 1981، وإريك في يناير 1984.

كما ولدت زوجة ترامب الثانية مارلا مابلز ابنة اسمها تيفاني في أكتوبر 1993، ثم أنجب طفله الخامس بارون، المولود في مارس 2006، من زوجته الحالية ميلانيا ترامب.

 





زر الذهاب إلى الأعلى