الصين

كاتب عمود في “بلومبرغ”: يجب على أمريكا الترحيب بمنتجات الطاقة النظيفة الصينية

قال ديفيد فيكلينغ، وهو كاتب عمود في ((بلومبرغ أوبينيون))، يوم الأربعاء إنه يجب على الولايات المتحدة اعتماد منتجات الطاقة النظيفة الميسورة التكلفة، وخاصة الألواح الشمسية من الصين، بدلا من فرض التعريفات المزدوجة.

وتسببت السياسة الصناعية الصينية في انخفاض سعر الألواح الشمسية من حوالي 90 سنتا للواط في أوائل عام 2012 إلى ما يزيد قليلا عن 10 سنتات للواط الآن.

وقال فيكلينغ “يجب أن نرحب بذلك. إن خفض تكلفة الطاقة الخضراء هو أفضل شيء يمكن للعالم القيام به إذا أردنا تجنب الاحترار الكارثي في حياتنا”.

وذكر أن التكنولوجيا الصينية النظيفة ليست “رخيصة بشكل مصطنع”، وهو مصطلح يستخدم في واشنطن العاصمة، بل هي رخيصة فقط.

وأفاد فيكلينغ أن القدرة الزائدة عن الطلب تؤدي إلى دورة حميدة من انخفاض الأسعار والابتكار وتوحيد الصناعة في حين أن القدرة التي لا تسد الطلب تسبب فقط التضخم والعجز.

إذا كان وعد بايدن بإزالة الكربون من قطاع الطاقة بحلول عام 2035 لديه أي فرصة ليصبح واقعا، فإن الولايات المتحدة بحاجة إلى تسريع وتيرة الربط بمزارع الطاقة الريحية والطاقة الشمسية بما يقرب من 13 ضعفا عن المعدلات الحالية و3.5 ضعف عن عام 2023، وفقا لفيكلينغ.

وأوضح فيكلينغ أن الرئيس الأمريكي جو بايدن سيحتاج إلى جميع خطوط الإنتاج الصينية إذا أراد تحقيق هدف إزالة الكربون من شبكة الكهرباء الأمريكية بحلول عام 2035.

وأضاف أنه على الصعيد العالمي، لا يزال بناء مزارع الطاقة الشمسية والريحية وكذلك مصانع المكونات ذات الصلة غير كاف لإنجاح خطة تحويل الطاقة.

وما يزال العالم بعيدا بدرجة كبيرة عن الالتزام الذي أعلن عنه قادة مجموعة العشرين في سبتمبر الماضي وهو مضاعفة مساهمة مصادر الطاقة المتجددة ثلاثة مرات، حيث أنها، بدلا من ذلك، بالكاد وصلت إلى الضعفين، وفقا لدراسة حديثة أجرتها وكالة الطاقة الدولية.

(شينخوا)





زر الذهاب إلى الأعلى