Featuredأخبار دوليةعلوم وتكنولوجيا

قدرات خارقة لأخطر سلاح روسي

تسلم الجيش الروسي مؤخراً منظومة “إس 500” للدفاع الجوي، والتي تلقب بـ”الرصاصة الفضية”، ومصممة من أجل هزيمة الطيف الكامل لكل أسلحة الهجوم الجوي.

وقال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، اليوم الثلاثاء، إن موسكو تعتزم نشر نظام الدفاع الجوي بروميثيوس “S-500” المضاد للصواريخ النووية.

وأضاف، خلال كلمة أمام خريجي الكليات العسكرية، أن القوات الروسية تسلمت بالفعل نظام “إس-500″، وفق ما نقلته صحيفة “الصن” البريطانية.

ووفق تقارير روسية فإن المنظومة الجديدة تؤمن المدن الكبرى والأهداف الاستراتيجية ذات الأولوية القصوى، وأماكن وجود الصواريخ الباليستية والعابرة للقارات والمخبأة تحت الأرض، إضافة إلى المنشآت الصناعية.

وتقول شركة “ألماز أنتي” الروسية المصنعة لهذا النظام المتطور، إن “إس- 500 بروميتيي” قادر على ضرب الأقمار الاصطناعية ذات المدار المنخفض، والمركبات الفضائية القريبة.

كما وصفته بـ”الرصاصة الفضية” التي بإمكانها تدمير الطائرات الشبحية من نوع F-35 الأميركية.

ويمكن لـ”إس 500″ استهداف الصواريخ الجوالة من طراز “كروز” والصواريخ الباليستية وفرط الصوتية، فضلا عن الصواريخ العملياتية التكتيكية والعابرة للقارات.

كما يمكنها استهداف المنصات المدارية في الفضاء والقذائف الأسرع من الصوت، واعتراض 10 رؤوس صواريخ قادمة من الفضاء في آن واحد، وفقا لمجلة “ناشيونال إنترست”.





زر الذهاب إلى الأعلى