Featuredاخبار محلية

سفراء يهنّئون بالأعياد: الكويت… أيقونة السلام

في مشاركتهم الأفراح مع الكويت بمناسبة العيد الوطني الـ 63 واليوم الـ 33 للتحرير، تقدّم عدد من رؤساء البعثات الديبلوماسية المعتمدة لدى البلاد عبر «الراي»، بالتهنئة إلى سمو الأمير الشيخ مشعل الأحمد، وسمو رئيس مجلس الوزراء الدكتور الشيخ محمد الصباح، وإلى والشعب الكويتي.

وأعرب السفراء عن خالص التمنيات بأن يديم الله على كويت الخير العزة والرفعة والرخاء والتقدم، في ظل قائد مسيرتها وبسواعد أبنائها.

السفير السعودي

وفي هذه المناسبة، قال سفير خادم الحرمين الشريفين لدى الكويت الأمير سلطان بن سعد، إن المملكة قيادةً وشعباً يشاركون الأشقاء في الكويت هذه الفرحة ويعتبرونها مناسبة كويتية سعودية، وذلك لما يربط البلدين والشعبين الشقيقين من أواصر قربى وجوار ومصير مشترك.

وأضاف أن اليوم الوطني لدولة الكويت، يذكّر الأجيال المتعاقبة من الكويتيين بتلك الجهود الكبيرة التي قام بها المؤسسون من أجل ترسيخ دعائم هذه الدولة، التي أصبحت بعد استقلالها دولة مرموقة تحظى بالاهتمام والتقدير من المجتمع الدولي، وأيقونة في نشر السلام من خلال علاقتها المتميزة مع كافة الدول والمنظمات الدولية.

وذكر أن العلاقة التاريخية بين السعودية والكويت تتميز بأنها أخوية وراسخة وتحظى باهتمام وتقدير القيادتين ويؤكد ذلك ما تضمنه البيان الختامي بعد زيارة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ مشعل الأحمد إلى المملكة الشهر الماضي من تعزيز العلاقات المتينة بشراكة استراتيجية تشمل كافة المجالات السياسية والاقتصادية والتجارية والاستثمارية والثقافية وغيرها.

الإمارات

وأشاد السفير الإماراتي مطر حامد النيادي بـ«العلاقات التاريخية المتجذرة بين الشعبين والبلدين الشقيقين»، معرباً عن ثقته «في نمو هذه العلاقات في مختلف المجالات بفضل الرعاية التي تحظى بها من القيادة في البلدين».

وأشار إلى النمو في حجم التبادل التجاري بين بلاده والكويت في عام 2023. وأضاف أن «التوقيع على اتفاقية تجنب الازدواج الضريبي ومنع التهرب المالي، من شأنه أن يساهم أكثر في تحفيز القطاع الخاص في البلدين».

ازدهار واستقرار

وأعرب السفير العُماني الدكتور صالح بن عامر الخروصي، عن تمنياته «باستمرار الازدهار، ودوام نعمة الاستقرار والأمن والأمان، وأن تواصل الكويت مسيرتها نحو كل ما يتطلع إليه شعبها الشقيق من رخاء في ظل قيادته الحكيمة، وللعلاقات العمانية الكويتية المتميزة المزيد من النماء والتطور».

رمز للتلاحم

وقال السفير القطري علي بن عبدالله آل محمود «يُطيب لي أن نستذكر في هاتين المناسبتين السعيدتين ما قدمه الآباء والأجداد من تضحيات من أجل بناء ورفعة وتقدم الكويت العزيزة، التي قدم أبناؤها المخلصون الغالي والنفيس في سبيل تحرير وطنهم، كما نستذكر أيضا بكل فخر واعتزاز، الدور المشرّف للقوات القطرية، التي شاركت في معركة تحرير الكويت».

الأردن

وأثنى سفير المملكة الأردنية الهاشمية سنان المجالي، على حسن الرعاية والضيافة التي يتلقاها أبناء الجالية الأردنية في بلدهم الثاني الكويت، مضيفاً «ندعو الله أن يحفظ الكويت وأهلها من كل شر ومكروه ويعيد هذه المناسبات على الكويت دائماً وأبداً بالخير والبركات».

خطى واثقة

وأشاد عميد السلك الديبلوماسي سفير طاجكستان زبيدالله زبيدوف، بالخطى الواثقة التي حققتها الكويت منذ استقلالها في بناء الدولة وتنميتها في جميع المجالات، مؤكداً «ما أثبتته العقود السابقة من عمق ومتانة العلاقات التاريخية بين طاجكستان والكويت ومواجهتهما مختلف التحديات المشتركة».

كويت العرب والإنسانية

وقال عميد السلك الديبلوماسي العربي السفير الفلسطيني رامي طهبوب، «نقف إجلالاً واحتراماً وحباً لكويت العرب والإنسانية، الكويت التي تقف داعماً وسنداً قوياً مع قضايا الأمة العربية، وفي مقدمتها القضية الفلسطينية التي تعتبر جزءاً أصيلاً في السياسة الخارجية الكويتية، التي لم تكل أو تمل في حمل قضية فلسطين على اكتافها، خصوصاً في ظل العدوان الغاشم الذي يتعرض له قطاع غزة المحاصر وعموم دولة فلسطين المحتلة».

أنتيغوا وبربودا

وهنأ سفير دولة أنتيغوا وبربودا محمد الزعبي الكويت قيادة وحكومة وشعباً بمناسبة الأعياد، متمنياً دوام الأفراح في الكويت الصديقة. كما أعرب عن أمله أن تستمر روابط الصداقة والتعاون بين بلاده والكويت، وأن تتعزز أكثر في مختلف المجالات الاقتصادية والتجارية والسياحية.

تنفيذ التوافقات

وقال السفير الصيني تشانغ جيانوي: «إنني إذ أشارك أبناء الكويت البهجة والسرور بهذه المناسبة العزيزة، فإنني أنتهز هذه الفرصة لأعرب عن كامل الاستعداد والحرص للعمل مع الزملاء الكويتيين لتعزيز التعاون الثنائي، وتنفيذ التوافقات المهمة التي توصل إليها قيادتي البلدين بشكل مشترك، وتعميق التعاون العملي في مختلف المجالات».

جوهرة الخليج

وتقدم السفير الروسي فلاديمير جيلتوف، بالتهنئة إلى سمو الأمير وحكومة وشعب الكويت. وقال «نحن ننظر إلى احتفالات فبراير السنوية على أنها تقليد مذهل للشعب الكويتي يدل على حب وطنهم، جوهرة الخليج العربي».

أذربيجان

وهنأ سفير جمهورية أذربيجان إميل كريموف «حكومة وشعب الكويت، داعياً المولى عز وجل أن يعيد هذه المناسبة السعيدة على الشعب الكويتي الكريم بكل خير وعافية، متمنياً له السعادة والرفاهية».

الأب غريب يهنئ

الكويت… بقصيدة

تقدم أبناء رَعيِّة الروم الملكيين الكاثوليك، ممثلين براعيها الأب الإرشمندريت بطرس غريب، النائب البطريركي في دولة الكويت ودول الخليج العربي، بتهنئة خاصة لصاحب السمو أمير البلاد الشيخ مشعل الأحمد، على هيئة قصيدة التالي نصها:

يا كويت يا دار أهل العزّ والكرامِة والعنفوان

الله يحميكي من الغدر ويديم عليكي الأمن والأمان

ويزيد أمجادِك وتضَلّ راية الحرية شامخَة وَين ما كان

بحكمة وشهامة سموُّه الشيخ مشعل اللِّي مسَلَّح بالإيمان

يا بلاد الأخوِّة والمحبة المزروعة بقلب كل إنسان

يا كويت كِنتي ودايماً رَح تبقي للأصالِة والكرَم عنوان

مندعي لها لوطن وشعبه ومنطلب من سيد الأكوان

تبقى فرحة الأعياد دَوْم غامرتهن من اليوم لآخر الأزمان.

الراي

لقراءة الخبر من المصدر أضغط على الرابط
https://www.alraimedia.com/article/10

زر الذهاب إلى الأعلى