الصين

زعماء أجانب ورؤساء منظمات دولية يقدمون لـ”رئيس الصين” أطيب التمنيات بمناسبة عام التنين الصيني الجديد

مع اقتراب حلول العام القمري الصيني الجديد (عام التنين)، أرسل زعماء أجانب ورؤساء منظمات دولية، تهانيهم الاحتفالية إلى الرئيس الصيني شي جين بينغ، وهو أيضا الأمين العام للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني، وإلى الشعب الصيني، حيث أعربوا عن تطلعاتهم لعلاقات ثنائية أقوى مع الصين وتعاون مربح للجميع.

وفي معرض الإشارة إلى إيمانه بأن العلاقات بين إندونيسيا والصين ستكون أقوى، قال الرئيس الإندونيسي جوكو ويدودو إن البلدين سيواصلان بناء شراكة متبادلة المنفعة ومربحة للجانبين.

وأوضح رئيس بيلاروس ألكسندر لوكاشينكو أن الصين تلعب دورا متزايد الأهمية في حماية النزاهة والإنصاف الدوليين.

وفي معرض الإعراب عن تطلعه إلى الارتقاء بالتعاون الثنائي إلى آفاق جديدة، قال الرئيس الكازاخي قاسم جومارت توكاييف إنه يتطلع إلى صياغة “الـ30 عاما الذهبية” القادمة للعلاقات بين كازاخستان والصين.

وقال الرئيس الطاجيكي إمام علي رحمن إنه سعيد برؤية الصين تحقق تقدما مطردا على مسار التنمية المستدامة، وتعزز مكانتها وتأثيرها على الصعيد الدولي.

وأوضح الرئيس السوري بشار الأسد أن طريق الحرير القديم الذي يربط بين سوريا والصين يظهر ثقافة الصين الرائعة وتاريخها الطويل، معربا عن استعداد بلاده لفتح آفاق واسعة بشكل مشترك للتعاون السوري-الصيني بما يصب في مصلحة شعبي البلدين.

وفي معرض إعرابه عن تمنياته للشعب الصيني بالسعادة والصحة الجيدة، قال الرئيس السنغالي ماكي سال إن السنغال ستلتزم دائما بمبدأ صين واحدة.

وقال رئيس جمهورية إفريقيا الوسطى فوستان آرشانج تواديرا إن الإنجازات العظيمة الجديدة للتحديث صيني النمط، ستجلب فرصا جديدة للعالم وآمالا جديدة لعدد كبير من الدول النامية، فضلا عن أنها ستقدم مساعدة قوية لأفراد شعب إفريقيا الوسطى من أجل تحقيق أحلامهم، معربا عن استعداد بلاده للعمل مع الصين من أجل بناء مجتمع مصير مشترك عالي الجودة.

وقال رئيس سيشل وافيل رامكالاوان إن الصين حققت إنجازات تنموية غير مسبوقة، مشيرا إلى أن بلاده تقدر بشكل كبير صداقتها التقليدية مع الصين وتنتهج بثبات سياسة صين واحدة وتدعم إعادة التوحيد السلمي للصين.

وفي معرض إشارته إلى أن الشراكة الاستراتيجية الشاملة بين صربيا والصين غير قابلة للكسر، قال الرئيس الصربي ألكسندر فوتشيتش إنه على قناعة بأن الصين في عام التنين ستواصل المضي قدما على جميع الجبهات بقوة وحكمة وابتكار، وستحقق الحلم الصيني في أقرب وقت ممكن.

وقالت رئيسة المجر كاتالين نوفاك إن بلادها ستواصل المشاركة بنشاط في تعاون الحزام والطريق وفي التعاون بين الصين ودول وسط وشرق أوروبا من أجل تعزيز تنمية العلاقات بين أوروبا والصين.

ولفت رئيس قبرص نيكوس خريستودوليدس إلى أن بلاده تؤكد مجددا تمسكها بسياسة صين واحدة ودعمها الدائم لتنمية العلاقات بين أوروبا والصين بكل قوة.

وفي معرض إشارته إلى إدراج السنة القمرية الجديدة كجزء من تقويم عطلات الأمم المتحدة لأول مرة، أعرب الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش عن شكره للصين ولشعبها على دعمهما الثابت للأمم المتحدة وللتعددية وللتقدم العالمي.

(شينخوا)

زر الذهاب إلى الأعلى