Featuredاخبار محلية

دعوى قضائية جديدة: تشخيص خاطئ يسبب العقم لمواطن عشريني ويفقده البصر

• تلقى علاج السكري لمدة 12 سنة واكتشف فجأة من قبل نفس المستشفى أنه غير مصاب بالمرض!

في واحدة من أخطر قضايا الأخطاء الطبية والتي أفقدت مواطنا البصر بنسبة كبيرة وسببت له العقم، تقدم المحامي مصطفى ملا يوسف بدعوى قضائية طالب فيها بالتعويض ومحاسبة المتسبب في تشخيص طبي خاطئ سبب العقم لموكله نتيجة تناوله أدوية لمدة 12 سنة ليكتشف فجأة أنه غير مصاب بالمرض!

وقال المحامي مصطفى ملا يوسف في دعواه إن موكله شاب في مقتبل العمر وغير متزوج وقام قبل 12 سنة بمراجعة المستشفى للكشف عن حالة صحية، وتفاجأ بعد الكشف بأنه مصاب بالسكري كما تم إبلاغه، وبناء على تعليمات الطبيب أصبح يتناول الأدوية باستمرار طوال هذه السنوات.

وأضاف المحامي: “لقد قام موكلي قبل أيام بمراجعة نفس المستشفى ليكتشف من قبل دكتور آخر أنه غير مصاب بمرض السكري، وليتفاجأ بعدها بطامة أخرى أنه غير قادر على الزواج والإنجاب وأصيب بعقم بسبب الأدوية التي كان يتناولها، إضافة الى أنه فقد البصر بنسبة كبيرة ولم يعد قادرا على قيادة المركبة وهو لايزال في العشرينات من عمره.

وختم المحامي قائلاً: «صحة الناس هي أغلى ما يملكون وهي ليست للتجارب أو التلاعب، كما أن التشخيص الخاطئ أخطر من المرض نفسه بدليل ما حدث لموكلي وإنهاء حلم حياته بتكوين أسرة».

لقراءة الخبر من المصدر أضغط على الرابط
https://www.alraimedia.com/article/140

 

زر الذهاب إلى الأعلى