Featuredمنوعات

حرب فيديوهات.. ترامب يسخر من بايدن ويقترف خطأ محرجاً

تسارعت خلال الأيام والساعات الماضية، حدة الحملات بين المرشح الجمهوري للانتخابات الرئاسية الأميركية دونالد ترامب، والرئيس الحالي جو بايدن.

فقد استعرت بين الخصمين اللدودين حرب فيديوهات متبادلة على مواقع التواصل، مثيرة حماسة وغضب أنصار الاثنين على السواء.

طبيب البيت الأبيض

ففيما اقترح ترامب ليلة أمس السبت على خصمه الديمقراطي الخضوع لاختبار حول قدراته العقلية، عارضاً عليه اسم طبيب شهير، اقترف الرئيس السابق الذي بلغ قبل يومين الـ 78 من عمره، خطأ عده أنصار بايدن بالمحرج.

إذ قال المرشح الجمهوري المفترض خلال خطاب ألقاه في مؤتمر Turning Point Action في ديترويت:” على بايدن أن يخضع لاختبار معرفي كما خضعت أنا بنفسي حين كنت رئيساً”.

وأردف قائلا إن النائب الجمهوري عن تكساس “روني جونسون الذي شغل منصب طبيب البيت الأبيض قال له بعيد الاختبار الذي خضع له سابقا إنه أكثر الرؤساء صحة في التاريخ الأميركي”

إلا أن ترامب لم ينتبه على ما يبدو للخطأ الذي اقترفه، إذ إن اسم الطبيب الصحيح هو “روني جاكسون”، الذي يعتبر أحد أكثر المدافعين عن الرئيس السابق في الكابيتول هيل.

لم تمر

وبطبيعة الحال لم تمر تلك الهفوة مرور الكرام على حملة بايدن، التي تلقفتها بسرعة، ناشرة الفيديو على كافة حساباتها بمواقع التواصل، للدلالة أيضا على أخطاء ترامب.

لاسيما أن الرئيس السابق عمد في كافة مقابلاته وخطاباته خلال التجمعات الانتخابية على التركيز على هفوات بايدن وتعثره، للدلالة على تراجع قدراته الذهنية، وبالتالي عدم أهليته للترشح إلى ولاية ثانية في البيت الأبيض.

كما ركز مرارا على عدم إدراك بايدن لما يجري حوله، وضياعه في مناسبات عدة، من أجل الانتقاص منه.

إلا أن حملة بايدن تسلحت خلال الفترة الماضية بالأسلوب عينه، فراحت تترصد كذلك أخطاء الخصم الشرس خلال مقابلات أو كلمات ألقاها على أنصاره.

وفي فيديو ساخر سابق، وجه بايدن لخصمه معايدة بذكرى عيد ميلاده، مؤكدا له أن “العمر مجرد رقم”!

يذكر أن بايدن يكبر ترامب، الذي بلغ 78 عاما يوم الجمعة الماضي، بـ 3 سنوات فقط.

لكن مسألة العمر دخلت بقوة في خضم معركة الانتخابات هذه، فضلا عن ملف المهاجرين، والدعم الأميركي لكيان الإحتلال الإسرائيلي وغيرها.

 





زر الذهاب إلى الأعلى