Featuredأخبار دولية

ترامب: بايدن يسرق وأنا ذاهب للتوقيف.. أين العدالة؟

دفع الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب ببراءته من تهم التآمر على المؤسسات الأميركية، بعد يومين على اتهامه بمحاولة قلب نتائج الانتخابات الرئاسية عام 2020.

وخلال مثوله أمام محكمة فدرالية في واشنطن، أجاب الملياردير الجمهوري بنفسه بأنه غير مذنب عندما قرأت القاضية موكسيلا أوباديايا التهم وأحكام السجن القصوى المرتبطة بها.

وندد ترامب بـ «يوم حزين جداً» للولايات المتحدة بعد مثوله أمام المحكمة، معتبراً أنه يتعرض للاضطهاد باعتباره «خصماً سياسيا»، مضيفاً «أميركا في حالة انحدار، بايدن يسرق وأنا ذاهب للتوقيف لاحتجاجي على نتائج الانتخابات.. أين العدالة؟!».

وقال ترامب أمام مجموعة من الإعلاميين: «هذا يوم حزين جديد لأميركا، كما أنه كان من المحزن جدًا القيادة في واشنطن ورؤية القذارة والتدهور وكل المباني والجدران المتضررة ورسوم القرافيتي. هذا ليس المكان الذي تركته. من المحزن جدًا رؤية ذلك».

وتشير لائحة الاتّهام الواقعة في 45 صفحة، إلى وجود «مشروع إجرامي»، وتتّهمه بتقويض أسس الديمقراطية الأميركية من خلال محاولة تغيير عملية فرز نتائج تصويت أكثر من 150 مليون أميركي.

زر الذهاب إلى الأعلى