بوتسوانا

بوتسوانا: إقبال كبير جداً على خدمات تحويل الأموال عبر الهاتف المحمول

شهد سوق الأموال عبر الهاتف المحمول في بوتسوانا نموًا هائلاً، حيث يمتلك أكثر من 69,5 بالمائة من السكان مثل هذه الحسابات النشطة.

تشير إحصاءات بوتسوانا إلى أن أكثر من 1,6 مليون حساب نقدي عبر الهاتف المحمول نشط، بين سكان يبلغ عددهم ما يقرب من 2,3 مليون مواطن في الدولة الواقعة في الجنوب الأفريقي.

تعادل قيمة المعاملات المالية عبر الهاتف المحمول العام الماضي حوالي 36,4 مليار بولا (2,7 مليار دولار أمريكي)، مما يجعل المعاملات المالية عبر الهاتف المحمول بديلاً متزايد الأهمية في مجال الأعمال المصرفية والوساطة المالية والوصول.

لقد شهد القطاع المصرفي، نمواً كبيراً في بوتسوانا مثل الصناعات الأخرى، في السنوات الأخيرة الماضية ، اذ يخوض مقدمو خدمات الاتصالات في بوتسوانا منافسة حامية للسيطرة على سوق الأموال عبر الهاتف المحمول، والتي لم تكن موجودة سابقاً.

وتشير هيئة إحصاءات بوتسوانا، من خلال متتبع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، إلى أن سوق الأموال عبر الهاتف المحمول يسير على مسار النمو.

وأضافت الوكالة أن “الاشتراكات المالية عبر الهاتف المحمول تزداد يوماً بعد يوم.

وأشارت إلى أنه في الربع الأول من (الربع الأول) 2023، بلغت اشتراكات الخدمات المالية عبر الهاتف المحمول 1.811.036 مقارنة بـ 1.685.072 في الربع الرابع من 2022.

وذكرت هيئة الإحصاء في بوتسوانا أنه “بمقارنة الربع الأول من عام 2023 بالربع نفسه من العام السابق، فإن اشتراكات الخدمات المالية عبر الهاتف المحمول تكتسب بالتأكيد زخماً كبيراً”.

وكشف صندوق النقد الدولي (IMF)، من خلال مسح الوصول إلى الخدمات المالية الذي أجراه، أن عدد حسابات الأموال عبر الهاتف المحمول لكل 1000 شخص بالغ قد ارتفع من 1115 في عام 2017 إلى 2973 في عام 2022.

وأوضح التقرير الذي صدر الشهر الماضي أن ارتفعت حصة الخدمات المصرفية عبر الهاتف المحمول إلى الناتج المحلي الإجمالي بشكل ملحوظ الآن لتصل إلى 14 في المائة من الناتج المحلي الإجمالي لبوتسوانا.

ويظهر مسح الوصول المالي أيضًا أن متوسط ​​عدد وكلاء الخدمات المالية عبر الهاتف المحمول لكل 1000 كيلومتر مربع ارتفع من 2,38 في عام 2017 إلى 23,03 في العام الماضي، مما يؤكد بشكل أكبر على الأهمية المتزايدة للقطاع واستيعابه بين المستهلكين.

ويتوقع بنك بوتسوانا أن يمتد انقطاع خدمات الأموال عبر الهاتف المحمول إلى قطاعات أخرى مثل التجزئة.

كما توقع البنك المركزي إن التغيير في مشهد مدفوعات التجزئة مدفوع بالتقدم التكنولوجي الذي يستجيب للطلب المتزايد على وسائل دفع أسرع وأكثر ملاءمة وأمانًا ومرونة،

 

ويأتي مع منتجات مالية مختلفة تلبي احتياجات المستهلكين من الادخار والاستثمار والتأمين وتسليم الائتمان.

زر الذهاب إلى الأعلى