الصين

السفارة الصينية في سوريا تتبرع بأجهزة إضاءة تعمل بالطاقة الشمسية لدمشق

تبرعت السفارة الصينية في سوريا بسلسلة من أجهزة الإضاءة التي تعمل بالطاقة الشمسية لمحافظة دمشق، كجزء من جهد أوسع لتحسين البنية التحتية في العاصمة السورية.

وأقيم حفل استلام وتسليم المشروع في ساحة العباسيين المزدحمة شرق دمشق حيث تم تركيب وتشغيل الأضواء المتبرع بها، وحضره سفير الصين لدى سوريا شي هونغ وي، ومحافظ دمشق محمد طارق كريشاتي، ورئيس هيئة التخطيط والتعاون الدولي فادي سلطي الخليل.

وقال كريشاتي “نشكر سفارة جمهورية الصين الشعبية على المنحة المقدمة لمحافظة دمشق”.

وأضاف أن المنحة تمثل المرحلة الأولى تليها مبادرات أخرى في إطار التعاون بين الجانبين.

من جهته، أكد شي التزام الصين بدعم سوريا.

وأشار السفير إلى أن الصين، باعتبارها صديقا وشريكا لسوريا، تعمل دائما جنبا إلى جنب مع سوريا لتوفير المزيد من دفعات أجهزة الإضاءة وغيرها من المساعدات التي تعود بالنفع على الشعب وتحسين ظروفه المعيشية.

وتابع يقول “معا، دعونا نضيء الطريق، ونضيء دمشق، ونضيء مستقبلا مشتركا أفضل”.

ورحب السكان المحليون بالمشروع، مشيرين إلى تأثيره الإيجابي على حياتهم اليومية.

وقال نايف ندور، أحد سكان المنطقة، “هذا مشروع ممتاز ويمثل نقلة نوعية في إنارة الشوارع في هذه المنطقة، ونأمل أن تستمر هذه المساعدات في إنارة المزيد من الشوارع، ونحن نقدر الجهود المبذولة”.

ويعد التبرع بأجهزة الإضاءة التي تعمل بالطاقة الشمسية جزءا من جهود الصين المستمرة لدعم إعادة تأهيل البنية التحتية في سوريا.

وفي السنوات الأخيرة، قدمت الصين مساعدات مختلفة لسوريا، بما في ذلك اللقاحات والغذاء والحافلات وأجهزة الاتصالات، فضلا عن المساعدة في إصلاح المدارس، وتحسين الظروف الطبية، وتعزيز مستويات الخدمة العامة.

(شينخوا)





زر الذهاب إلى الأعلى