أذربيجان

أكثر من 30 ألف كويتي زاروا أذربيجان… في 2023

فيما كشف سفير أذربيجان لدى البلاد اميل كريموف، أن عدد السياح الذين زاروا أذربيجان العام الماضي أكثر من 30 ألف سائح كويتي، أعرب عن فخره باختيارهم أذربيجان وجهة سياحية يحبون زيارتها.

وذكر كريموف في كلمة خلال الاحتفال بيوم الاستقلال، بحضور نائب وزير الخارجية الشيخ جراح الجابر، وعميد السلك الديبلوماسي سفير طاجيكستان زبيدالله زبيدوف مساء أول من أمس، أن هناك رحلات جوية مباشرة بين البلدين عبر الخطوط الجوية الأذربيجانية (آزال) والخطوط الجوية الكويتية وطيران الجزيرة، مشيرا الى أن مدة الطيران تستغرق أقل من ساعتين، داعياً لزيارة أذربيجان والاطلاع على معالمها السياحية.

وأكد أن هناك إمكانيات جيدة لزيادة حجم التبادل التجاري بين البلدين، وخاصة في مجالات الصناعات الغذائية والسياحة والصناعات الخفيفة والزراعة.

وأشار إلى أن الكويت وأذربيجان تحتفلان هذا العام بالذكرى الثلاثين لإقامة العلاقات الديبلوماسية بينهما، مشيراً الى التوقيع على بروتوكول العلاقات الديبلوماسية 1994.

وأوضح أن قاعدة العلاقات تأسست خلال اللقاء الأول بين الزعيم الوطني للشعب الأذربيجاني حيدر علييف والأمير الراحل الشيخ جابر الأحمد في مؤتمر قمة منظمة التعاون الإسلامي في الدار البيضاء عام 1994، ثم التقيا في كوبنهاغن وفي نيويورك عام 1995.

وأضاف: بعد الزيارة الرسمية للرئيس إلهام علييف في عام 2009، بدأت العلاقات فترة جديدة.

وأوضح أن علاقات البلدين وثيقة وودية، وخاصة في قطاعات الزراعة والسياحة والتعليم.

وعن المناسبة قال: «نحتفل اليوم بعيد الاستقلال الوطني. في 28 مايو عام 1918، تم إعلان جمهورية أذربيجان الديموقراطية لأول مرة في العالم الإسلامي وتمت الموافقة على رموز الدولة والبرلمان المنتخب وإنشاء معهد الدولة والجامعة. في مؤتمر باريس للسلام عام 1920 تم الاعتراف بجمهورية أذربيجان الديموقراطية وتم اعتماد البعثات الأجنبية في أذربيجان. في 18 أكتوبر 1991، تمت استعادة استقلال أذربيجان».

واضاف أن أذربيجان هي إحدى الدول القديمة في العالم ذات التاريخ الغني والثقافة والطهي الشهير، منوهاً إلى أن بلاده اصبحت اليوم دولة رائدة في منطقة القوقاز.

وتخلل الحفل تنظيم فقرات تعكس الثقافة والحضارة الأذربيجانية.

الراي

 

زر الذهاب إلى الأعلى