الصين

للمرة الأولى … روبوت طورته الصين يكمل مد كابلات في قاع البحر

قام للمرة الأولى روبوت طورته الصين بأعمال مد كابلات في قاع البحر، وذلك في إطار مشروع لطاقة الرياح البحرية، ما يمثل اختراقا آخر في مسعى البلاد لتعزيز تطوير روبوتات أعماق البحار ومرافق طاقة الرياح.

ويمكن للروبوت مد الكابلات وخطوط الأنابيب في قاع البحار. وقد قام الروبوت بمد الكابلات قبالة ساحل مدينة تشانجيانغ في مقاطعة قوانغدونغ بجنوبي الصين خلال أواخر مايو المنصرم، حسبما قال مطور الروبوت شركة “سيليين” (قوانغتشو) للتكنولوجيا.

ويتوقع أن تسهل مثل هذه الروبوتات التي يتم التحكم فيها عن بعد عملية إنشاء مزارع الرياح البحرية من خلال إعفاء العمال البشريين من الاضطرار إلى العمل في بيئة أعماق البحار المعقدة.

وقال ما يي مينغ، مؤسس الشركة، إن هذه الروبوتات تتحرك عن طريق جنازير كاتربيلر وهي مصممة للعمل على عمق 500 متر كحد أقصى.

وفي إطار السعي للوصول إلى ذروة انبعاثات ثاني أكسيد الكربون قبل عام 2030 وتحقيق الحياد الكربوني قبل عام 2060، برزت الصين خلال السنوات الأخيرة كدولة لديها أكبر قدرة مركبة لطاقة الرياح البحرية على مستوى العالم.

(شينخوا)





زر الذهاب إلى الأعلى