أذربيجان

رئيس أذربيجان: مصر استضافت بشكل ناجح مؤتمر المناخ ونسعى للإستفادة من خبراتها(فيديو)

أكد رئيس أذربيجان “إلهام علييف” أهمية زيارته الحالية لجمهورية مصر العربية، مشددًا على أنها تهدف بصورة أساسية إلى تعزيز العلاقات الثنائية بين باكو والقاهرة، معربًا في كلمة ألقاها خلال مؤتمر صحفي مشترك مع الرئيس عبد الفتاح السيسي بقصر الاتحادية اليوم السبت ـ عن شكره العميق للدعوة الرسمية التي تلقاها من الرئيس السيسى لزيارة مصر والتي من شأنها أن تسهم مساهمة كبيرة في تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين.

وأضاف “علييف” أنه وجه دعوة رسمية إلى الرئيس السيسي للمشاركة في “كوب 29″، مشيدًا بنجاح مصر في تنظيم واستضافة “كوب 27” الخاصة بتغير المناخ، واستعداد الجانب الاذربيجاني للاستفادة من الخبرة المصرية في تنظيم وإعداد كوب 29.

وأكد رئيس أذربيجان أن هناك توافقًا بين البلدين في المنظمات الدولية في شتى القضايا، مشيرا إلى التعاون المثمر بين مصر وأذربيجان في إطار منظمة الأمم المتحدة والتعاون الإسلامي وحركة عدم الانحياز.

وقال الرئيس علييف، إن القضية الفلسطينية حظيت باهتمام كبير أثناء رئاسة بلاده حركة عدم الانحياز، مؤكدا أن الموقف الأذربيجاني ينحصر في قيام دولة فلسطينية مستقلة وعاصمتها القدس الشرقية، مشددًا على ضرورة الوقف الفوري للحرب في قطاع غزة ومعالجة كل القضايا بطرق سلمية من خلال المحادثات، حيث أكد للرئيس السيسى أن بلاده تدعم الجهود المصرية تجاه القضية الفلسطينية ولابد من الأخذ في الاعتبار جميع المبادرات المصرية في هذا المسار.

وأشار الرئيس الأذري أن لمباحثات مع الرئيس السيسي تطرقت حول تطورات عملية تطبيع بلاده مع أرمينيا، حيث تم إعادة أربع قرى أذربيجانية إلى بلاده وذلك بناء على المحادثات الثنائية، كما تجري عملية تحديد وترسيم الحدود حيث تم تحديد نحو 12.7 كيلومترا في إطار هذه العملية، منوها بأن جمهورية أذربيجان استعادت في سبتمبر 2023 سيادتها على كافة أراضيها، موضحًا أن الحدود الإذربيجانية الأرمينية تشهد استقرارا على مدى العامين الماضيين ولا يتم رصد أي انتهاك.

وحول التفاعل الثنائي بين مصر وأذربيجان، أكد الرئيس “علييف” على ضرورة زيادة حجم التبادل التجاري والذي شهد ارتفاعًا في الآونة الأخيرة، معربا عن أمله في زيادته.

وقال إن محادثاته مع الرئيس السيسى تناولت التعاون في مجال الطاقة وصناعة الأدوية والطاقة المتجددة والصناعة الألومنيوم ومختلف المجالات الأخرى، متوقعا التوصل إلى النتائج الإيجابية المرجوة.

كما تم تبادل الآراء حول ممرات النقل التي تمر عبر الأراضي الأذربيجانية حيث تم إنشاء البنى التحتية وهناك فرص كبيرة وسانحة للتعاون في هذا المجال.





زر الذهاب إلى الأعلى