بوتسوانا

بوتسوانا تستفيد من النمو الرقمي عبر طريق الألياف الضوئية الجديد

تستعد السلطات في بوتسوانا للاستفادة من طريق الألياف الضوئية الذي تم إطلاقه حديثًا والذي يمر عبر بوتسوانا وناميبيا إلى أوروبا، بهدف تعزيز التطلعات الرقمية للبلاد.

وقال السكرتير الدائم في وزارة الاتصالات والمعرفة والتكنولوجيا البوتسواني”سيسيل ماسيجا”: إن الطريق مهم لتطوير اقتصاد بوتسوانا وتحقيق الأهداف الرقمية الوطنية، وهو طريق ألياف بطول 840 كيلومتراً من غابورون عاصمة بوتسوانا إلى الحدود الناميبية.

وأضاف ماسيجا :إن عالم اليوم سريع الخطى، لا يعد الاتصال بالإنترنت الموثوق وعالي السرعة ترفاً بل أصبح ضرورة، مشيراً إلى أنه العمود الفقري للاقتصادات الحديثة، وأداة حيوية للشركات، وخدمة أساسية لمجتمعاتنا.

وأشاد ماسيجا بخط الألياف الضوئي الجديد باعتباره مشروعاً رائداً يعد بإحداث ثورة في المشهد الرقمي في بوتسوانا، مشيراً إلى أن استثمار مجموعة باراتوس، وهي مزود شبكات مقرها أفريقيا، يضع الأساس لمستقبل بوتسوانا الرقمي.

وأضاف ماسيجا: من خلال ضمان حصول الشركات والمجتمعات على خدمات الإنترنت الموثوقة، فإنها تمكن بوتسوانا من الانخراط في الاقتصاد الرقمي العالمي، والوصول إلى الموارد التعليمية، وتحسين نوعية حياتهم.

يمثل BKF الجزء الأخير من طريق Trans Kalahari Fiber (TKF) الذي بنته شركة Paratus، ويمتد من جوهانسبرج إلى سواكوبموند في ناميبيا، ويخلق المسار الجديد أقل مسار عبور أساسي من حيث زمن الوصول عبر بوتسوانا وناميبيا إلى أوروبا.

بدوره قال المدير الإداري لشركة باراتوس بوتسوانا شون بروير: إن طريق الألياف الضوئية سيربط بوتسوانا والدول المجاورة بمختلف الكابلات البحرية الدولية وبقية العالم.





زر الذهاب إلى الأعلى