الهند

الهند..انطلاق اجتماع مجموعة عمل السياحة لمجموعة العشرين في سريناغار

مع استمرار جميع الأعمال التجارية كالمعتاد وعدم وجود قيود على الحركة أو الإنترنت، وصل وفد من 122 مشاركًا إلى سريناغار، يوم الإثنين، وذلك لحضور اجتماع مجموعة عمل السياحة لمجموعة العشرين.

قال مسؤولون إن مندوبي “17 دولة على الأقل من مجموعة العشرين” يشاركون في المؤتمر الذي يقام في مركز “شِيْرِ كشمير” الدولي للمؤتمرات، على ضفاف بحيرة دال الشهيرة عالميًا.

ورافق المندوبين وزير السياحة والثقافة الهندي جي. كيشان ريدي وعدد من الضباط من مختلف الوزارات والإدارات. إنهم وصلوا إلى سريناغار على أنغام الموسيقى الكشميرية التي تعزف في الخلفية، وكان في استقبالهم في المطار؛ بهافنا ساكسينا، السكرتير المشترك لأمانة مجموعة العشرين، وإيس. دي. سينغ جاموال، المدير العام الإضافي للأمن بحكومة جامو وكشمير، وفيجاي كومار بيدوري، مفوض منطقة كشمير، والدكتور سيد عابد راشد شاه، سكرتير السياحة بحكومة جامو وكشمير، وراجا يعقوب فاروق، مدير السياحة في كشمير، وأكشاي لابرو، نائب مفوض بُودجام، وضباط آخرون.

ومع وجود ترتيبات أمنية مشددة، وصل المندوبون لاحقًا إلى فنادق سريناغار الفخمة، غراند لاليت وفيفانتا باي تاج، حيث سيقيمون لمدة ثلاثة أيام. ومن المقرر عقد مؤتمر السياحة الذي يستمر يومًا كاملاً في مركز “شِيْرِ كشمير” الدولي للمؤتمرات، اليوم الثلاثاء. ومن المقرر أن يحضر حفل الافتتاح الوزير المركزي للسياحة جي. كيشان ريدي، ووزير الدولة في مكتب رئيس الوزراء، الدكتور جيتندرا سينغ، ونائب الحاكم مانوج سينها.

وهذا هو أول حدث دولي كبير يقام في كشمير في السنوات الـ 37 الماضية – وآخرها كانت مباراة الكريكيت الدولية بين الهند وأستراليا في 9 سبتمبر 1986م، ويعد هذا أيضًا المؤتمرَ الدولي الأول في كشمير بعد إلغاء الوضع الخاص لجامو وكشمير وتشكيل إقليمين اتحاديين منفصلين هما جامو وكشمير، ولداخ، في أغسطس عام 2019م.

وتعمل المكاتب الحكومية والمؤسسات التجارية وحركة المرور المدنية والبنوك والمؤسسات التعليمية، باستثناء عدد قليل في سريناغار، كالمعتاد في جميع أنحاء وادي كشمير.

 





زر الذهاب إلى الأعلى